سار أندري مع بقرتيه لمسافة 90 كيلومترًا للإخلاء من مدينة أربين المحتلة والمحترقة.

أندري هو سكان مدينة إيربين بالقرب من كييف، وقرر الرجل بمفرده إخلاء المدينة التي تعرضت للقصف. ولكنه لم يستطع ترك البقرتين اللتين احتفظ بهما في مزرعته.

كان جميع موقع فيسبوك يبحث عنه لمدة أسبوع تقريبًا. وظهر أول خبر عنه وعن البقرتين في 11 آذار. بعد الهروب مع أبقاره، وصل الرجل إلى كوروستيشيف وهي بلدة في جيتومير (منطقة المجاورة)، وهذا أكثر من 90 كيلومترًا من الطريق الخطر! التقطته شاحنة في طريقه ووصل أخيرًا إلى ملجأ مؤقت.