أخلت الأختان أوليا وجينيا أكثر من 40 قطة من ملجأ في كييف

قبل الحرب، عملت أوليا كمصممة طعام وجينيا كمصورة. أسست جينيا أيضًا صندوقًا خيريًا لمساعدة القطط الضالة. بعد الغزو الروسي استجمعتا قوتهما وأخلتا 47 قطة وكلبًا تحت رعاية الصندوق. استغرق الطريق إلى لفيف 13 ساعة. كانت الأختان مع القطط في قسم الأمتعة بدرحة الحرارة تحت الصفر.

تقولان إنه كان يستحق ذلك. القطط الآن بأمان في لفيف وفي انتظار مالكيها في المستقبل، بينما تم إجلاء الأختان إلى الخارج.