سكان مدينة ميليتوبول لا يستسلمون. المدينة على وشك كارثة إنسانية ولكن الناس مستمرون في الاحتجاج على الاحتلال الروسي

يخرج سكان المدينة اليوم في 5 مارس إلى التظاهرة الرابعة على التوالي ضد الجنود الروس. أطلق الروس الرصاص على مدني في وقت سابق لكن حالته غير معروفة حاليًا. على الرغم من أن العمدة يطلب من الناس الاعتناء بأنفسهم، إلا أن سكان ميليتوبول لا يستسلمون.

المواد الغذائية والوقود على وشك النفاذ في المدينة، والأهم من ذلك، فقد نفذت الأدوية التي يحتاجها المرضى بشكل عاجل. سلطات المدينة تناشد المحتلين باستمرار لكنهم يرفضون إنشاء ممر إنساني.

ميليتوبول، أوكرانيا كلها معك الآن!