دافع ميكيتا عن مسقط رأسه كييف في صفوف الدفاع الإقليمي

في 24-26 فبراير، كان لديّ مهمة تصوير كبيرة في وزارة البنية التحتية. بالمال الذي كسبته، كنت أرغب في شراء معدات قتال خاصة لي.

في الأيام الأربعة الماضية، تمكنا من الحصول على أسلحة وبعض الدروع، أخذنا كل ما كان متاحًا. نحن نقوم بدوريات الآن.

عندما بدأت الحرب في عام 2014، لم يكن لدي الحافز الكافي للدفاع عن بلدي. لكنني قطعت وعدًا لنفسي أنه إذا حدث مثل هذا الهراء، مثل غزو واسع النطاق، في هذا الحال سنقوم بالدفاع عن بلدنا، مهما كان الثمن.

المصدر: Humans of Kyiv
https://en.zhyteli.org/