حصل إيهور ريجاك، الطالب في جامعة أوزهورود الوطنية والمدافع عن أوكرانيا، على درجة البكالوريوس مباشرة على الجبهة

انضم إيهور إلى القوات المسلحة الأوكرانية في الأيام الأولى من الغزو الروسي الشامل لأوكرانيا. يقول رئيس قسم الصحافة في الجامعة إيفين سولومين إن والدي الطالب تربطهما صلات بالقوات المسلحة، لذا كان اختيار الشاب واضحًا. شارك السيد سولومين خبر اجتياز إيهور بنجاح لامتحان البكالوريوس على الجبهة.

كان إيهور يدرس الإعلان والعلاقات العامة في الجامعة. الآن الطالب هو جندي في لواء الهجوم الجبلي 128. اجتاز الشاب امتحان الدولة العام عبر الإنترنت في 9 يونيو. وثم في 16 يونيو قدم عمله التخرج الذي كتبه قبل الحرب.

حصل إيهور على علامات ممتازة في امتحانه والعرض التقديمي. دعا أساتذته والدة إيهور وشقيقه الأصغر. لم تستطع السيدة ريجاك إيقاف دموعها عندما رأت ابنها على الشاشة، لكن إيهور قال مازحا “أمي، لا مكان للبكاء في الجامعة.”

حظ موفق لك أيها المدافع في مهنتك المستقبلية ومعركتك النبيلة!