انضمت ناتاليا المقيمة في لوتسك وابنتها إلى الدفاع الإقليمي في فولين

Lutsk resident Nataliia and her daughter joined the Volyn territorial defense.

قبل الحرب كانت ناتاليا بوبوزوهلو تدير إستديوها. ذهبت إلى المندوبية العسكرية للدفاع عن وطنها الأم في صباح يوم 24 فبراير. حتى أنها أخذت ملابس دافئة ووعاءً معدنيًا وملعقة بناءً على نصيحة زوجها اللفتنانت كولونيل. لم يُسمح لها بالانضمام إلى الجيش لأنها لم تكن لديها أي خبرة عسكرية. تم إنقاذها من خلال شهادتها في مجال تقنيات الطبخ والتي حصلت عليها ذات مرة من مدرسة مهنية. كان من الصعب التعود على الزي العسكري في البداية، لكنها الآن تشعر براحة كبيرة فيه.

ساعدتها ابنتها فيرونيكا في إطعام الجنود في الأيام الأولى ولكن انضمت الفتاة أيضًا إلى وحدة الدفاع الإقليمية في 28 فبراير. الآن تطبخ مع والدتها للواء بأكمله وقد تعلمتا بالفعل إطلاق النار بدقة. كانتا تحلمان بزيارة ابنة ناتاليا الكبرى بعد فوز أوكرانيا وكانت هذه الزيارة أمنياتهم في العام الجديد والتي يجب أن تتحقق.

تصرح المرأة بجرأة “جئت إلى هنا ليس من أجل الإثارة، لقد جئت للمساعدة في تحقيق النصر! سنطرح بهم إلى موسكو نفسها وبل أبعد إذا لزم الأمر.”