توفي بوريس رومانشينكو، الذي نجا من معسكر اعتقال نازي، من قصف روسي لشقته في مدينة خاركيف

كان بوريس رومانشينكو البالغ من العمر 96 عامًا في أربعة معسكرات اعتقال من عام 1941 إلى عام 1945، بما في ذلك بوخنفالد الوحشي المعروف.

تعرضت شقة بوريس في حي خاركيف اسمه سالتيفكا للقصف، كما ذكرت حفيدته يوليا. “لقد عاش في تلك الشقة في سالتيفكا لأكثر من 30 عامًا وفي الآونة الأخيرة كان هناك بمفرده. اقترحت عليه المغادرة ولكنه رفض.” قالت يوليا إن “كان يعاني من صعوبات في المشي والسمع، لذا لم يوافق على الذهاب.”

الآن يكاد يكون من المستحيل نقل ودفن جثته بينما يواصل الجيش الروسي قصف سالتيفكا. أمر عمدة خاركيف إيهور تيريكوف بدفن بوريس على حساب مجلس المدينة.