أخصائي إعادة تأهيل الأطفال وسكان أوديسا بالجيل الرابع اسمه أوليه انضم إلى القوات العسكرية المتطوعين للدفاع عن مسقط رأسه.

يعرف أوليه موطنه أوديسا بشكل كامل. لا يحتاج إلى خريطة للعثور على أثر تاريخي أو مكان به أفضل الأطعمة المحلية. كرس حياته لإعادة تأهيل الأطفال. لقد ساعدهم على العودة إلى حياتهم الطبيعية من خلال الأنشطة البدنية وركوب الخيل.

ترك أوليه وظيفته عندما ضربت الصواريخ الروسية الأولى مدنًا أوكرانية مسالمة، وأصبح مقاتلاً متطوعًا في اللواء الميكانيكي 28 فرسان الحملة الشتوية.

أوديسا هي موطنه ومنزل أجداده. هو مستعد بمسدس في يديه لثبر المحتلين الروس الذين يريدون الاستيلاء على مدينته.