مدير شركة استشارية اسمه أوليكسي يقدم الأدوية والمنتجات التي كان نقصها خلال الحرب

أرسل أوليكسي كومليشنكو زوجته وأطفاله إلى مكان آمن بينما كان يقيم في كييف منذ اليوم الأول للحرب. أراد الانضمام إلى الدفاع الإقليمي لكنه وجد وظيفة مفيدة أخرى بشكل غير متوقع. طورت أوليكسي بعد طلب عشوائي للمساعدة حركة تطوعية صغيرة تنظم توصيل الأدوية والمنتجات التي يطلبها سكان كييف والمدافعون عن المدينة. يقوم مع فريقه بتسليم البضائع من الخارج الآن ويتعاون مع متطوعين آخرين.

قال أوليكسي في مقابلته مع فوربس: “لا أعرف أي نوع من مطلق النار لأعداء قد أكون، ولكن تبين لي أنني أفضل حل للمشاكل”.