تدافع المغنية أولينا عن مسقط رأسها جيتومير بسلاح في يديها

في اليوم الأول من الحرب، عندما بدأت روسيا قصف المراكز الإقليمية في أوكرانيا، بنت أولينا وزوجها وأصدقاؤهم نقاط تفتيش حول جيتومير. لقد إنضموا إلى قوات الدفاع الإقليمية للمساعدة في الأدوية وتنظيم المساعدات الإنسانية. الآن وتساعد أولينا وحدتها بنشاط بسلاح في يديها.

تقول أن أرواح معنويات الجميع مرتفعة لأنهم يدافعون عن وطنهم.

المصدر: Suspilne