ولدت ميا الصغيرة في قبو بمستشفى للولادة في كييف أثناء القصف

تمكنت والدة ميا من الوصول إلى المستشفى في الوقت المناسب لتلد بين الأطباء، ولكن قصف المحتلين دفعهم إلى الطابق السفلي. وهناك بين النساء الحوامل الأخريات ونساء خرجن للتو من الجراحة والأطباء، كانت هذه المرة الأولى حيث ميا بكت. لقد ولدتْ مثل عشرات الأطفال الآخرين على أصوات الانفجارات والدمار.