إنرهواتوم:توقفمحطةزابوريجياللطاقةالنوويةتمامًاعنالعملبالكامل

12/09/2022
Запорізька АЕС повністю зупинена — "Енергоатом"
محطة زابوريجيا للطاقة النووية. الصورة: أسوشيتد برس

أفادت شركة “إنرهواتوم” في بيان لها بأن محطة زابوريجيا للطاقة النووية توقفت تمامًا عن العمل. بعد أن فصلت ليلاً، تم فصل وحدة الطاقة السادسة عن الشبكة. وحاليًا يجري العمل على لتبريدها.

وجاء في البيان أن “اليوم، 11 سبتمبر 2022، في الساعة 03:41، فصلت الوحدة السادسة لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية عن شبكة الكهرباء. الاستعدادات جارية لعمليات التبريد والانتقال إلى الوضع البارد”.

خلال الأيام الثلاثة الماضية، كانت وحدة الطاقة السادسة تعمل في وضع الجزيرة(الوضع الذي تكون فيه وحدة الطاقة غير متصلة بالوحدات الأخرى)، لتلبي فقط احتياجات محطة زابوريجيا للطاقة النووية على مستوى طاقة منخفض للغاية (من 114 إلى 140 ميجاوات)، نظرًا لتعرض جميع خطوط اتصال المحطة بنظام الطاقة الأوكراني للقصف الروسي.

وأوضحت شركة “إنرهواتوم” أنه في مساء يوم 10 سبتمبر، بعد استعادة القدرة التشغيلية لأحد خطوط الاتصال، أصبح من الممكن تلبية الاحتياجات الخاصة لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية من خلال نظام الطاقة الأوكراني. لذلك، تم اتُخذ قرار بإيقاف تشغيل وحدة السادسة ونقلها إلى وضع آمن أكثر وهو الوضع البارد.

وأشارت إلى أنه في حال تعرّض خطوط الاتصال بنظام الطاقة إلى أضرار متكررة، وهو أمر لا تزال أخطاره قائمة، فإن المحطة ستلجأ إلى توفير احتياجاتها الخاصة عبر مولدات الديزل التي تعتمد مدة عملها على المورد التكنولوجي وكمية وقود الديزل المتاحة.

كما ورد في البيان أن الشركة الوطنية لتوليد الطاقة الذرية “إنرهواتوم” تتخذ جميع الإجراءات الممكنة لتنظيم توريد دفعات إضافية من وقود الديزل إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

وقالت الشركة إنه “من أجل منع حدوث حالة طارئة في المحطة، فمن الضروري وقف القصف الروسي لخطوط اتصال المحطة بنظام الطاقة وإنشاء منطقة منزوعة السلاح حولها”.

بعد ذلك، يمكن إصلاح خطوط الاتصال وضمان التشغيل الآمن لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية.

الأحداث ذات الصلة

في 25 أغسطس، فصلت محطة زابوريجيا للطاقة النووية تمامًا عن شبكة الكهرباء الأوكرانية لأول مرة في تاريخها. كما ذكرت هيئة التفتيش الحكومية النووية الأوكرانية، فإنه نتيجة للأعمال القتالية في المنطقة التي تقع فيها محطة زابوريجيا للطاقة النووية، فُصل الخط الهوائي PL-750 kV “دنيبروفسكا”. وبالتالي، تسببت تصرفات الغزاة في فصل كامل لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية عن شبكة الكهرباء، وهي المرة الأولى في تاريخ المحطة.

في 31 أغسطس، وصلت بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى زابوريجيا. وضمت البعثة خبراء من بولندا وليتوانيا وصربيا والصين وفرنسا ودول أخرى. لم يكن ممثلو بريطانيا والولايات المتحدة وروسيا في عداد البعثة.

في 1 سبتمبر، وصل ممثلو الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى مدينة إنرهودار التي تقع فيها محطة زابوريجيا للطاقة النووية. في 6 سبتمبر، نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرًا عن نتائج المهمة في محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

في 5 سبتمبر، تم تفريغ الوحدة السادسة من محطة زابوريجيا للطاقة النووية وفصلها عن الشبكة بسبب انقطاع خط نقل الطاقة “فيروسبلافنا” نتيجة الأضرار الناجمة عن القصف، وهي الوحدة الوحيدة التي تزود نظام الطاقة الأوكراني بالطاقة الكهربائية.

المصدر: Suspilne
المؤلف: أولينا بوهدانيوك