العودة
28/03/2022

أطلق اثنان من المحتلين النار على زوجها ثم اغتصبا امرأة أوكرانية تبلغ من العمر 33 عامًا في قرية شيفتشينكوفي بمنطقة كييف

قالت ناتاليا (ليس اسمها الحقيقي)، وهي امرأة أوكرانية تبلغ من العمر 33 عامًا، إن المحتليْن الروسيْن المخموريْن اغتصباها لعدة ساعات.

كما ذكرت صحيفة التايمز، أطلقا النار على زوجها في ساحة منزلهم في منطقة كييف.

اختبأ ابن ناتاليا البالغ من العمر 4 سنوات في غرفة المرجل بينما وضع اثنان من المحتلين المخمورين مسدسًا على معبد المرأة وأجبراها على خلع ملابسها واغتصباها. وبحسب المرأة، قال لها الجندي الذي أطلق النار على زوجها: “من الأفضل أن تصمت. وإلا سآخذ طفلك وأريه أدمغة والدته مبعثرة حول المنزل”.

عاد المحتلان الروسان بعد حوالي 20 دقيقة لاغتصاب المرأة مرة أخرى. كان الجنود “في حالة سكر لدرجة أنهم بالكاد يستطيعون الوقوف على أقدامهم”.

“في النهاية، نام كلاهما على الكراسي. تسللت إلى غرفة المرجل وأخبرت ابني أنه يجب علينا الجري بسرعة كبيرة. بينما كنت أفتح البوابة، كان ابني يقف بجانب جثة والده ولكن كان الظلام… لم يفهم أن هذا كان والده”.

الآن تقيم ناتاليا وابنها مع أقاربها في ترنوبيل.

لم تخبر ناتاليا ابنها البالغ من العمر 4 سنوات بوفاة والده الذي لم تدفنه قط. تعترف المرأة بأنها لا تعرف كيف تعيش مع كل هذا.

استكشف المزيد

12/04/2022

أسر المحتلون الروس ب25 فتاة تتراوح أعمارهن بين 14 و24 عامًا في قبو بوتشا لاغتصابهن باستمرار. حملتْ 9 فتيات

اقرأ المزيد
01/04/2022

اغتصب جندي روسي ليوبا البالغة من العمر 29 عامًا من منطقة خاركيف ثم أطلق النار على والدتها المسنة

اقرأ المزيد
13/03/2022

اغتصب الجندي الروسي امرأة تبلغ من العمر 31 عامًا من منطقة خاركيف في غرفة بمدرسة محلية

اقرأ المزيد
09/03/2022

اغتصب جندي روسي آنا من قرية بالقرب من بورودينكا وهدد بقتل زوجها إذا تدخل

اقرأ المزيد