17/03/2022
أطلق الغزاة النار على ابنه ولكن الصبي نجا.

قتل جندي روسي رجلاً أمام أحد أبنائه الثلاثة في بوتشا المحتلة.

رسلان نيتشيبورينكو مع ابنه يوري. الصورة من أرشيف العائلة

أفاد مستشفى أخمتديت التخصصي الوطني للأطفال عن قصف اثنين من سكان بوتشا. رسلان نيتشيبورينكو، 47 عامًا وهو أب لثلاثة أطفال وابنه الأصغر يوري، ركبا الدراجات إلى وسط المدينة. كانا بحاجة إلى مساعدات إنسانية وأدوية. عاشت الأسرة في ذلك الوقت دون غاز وكهرباء وماء لمدة أسبوعين تقريبًا.

قال يوري، 14 عامًا في المستشفى: “كنا نركب الدراجات عندما خرج الروسي من المنزل. توقفنا ورفعنا أيدينا وقلنا إننا لا نملك الأسلحة، لكن الجندي أطلق النار على والدي وهو سقط، ثم أطلق الجندي النار علي، أصابتني رصاصتان. انا وقعت على الارض.  كان يطلق الجندي النار على القبعة، لكن الرصاصة لم تصب رأسي.”

يوري نيتشيبورينكو في المستشفى.
الصورة: صفحة أخمتديت على الفيسبوك

استلقى الصبي على الأرض لبضع الدقائق. عندما غادر الجندي، ركض يوري إلى أقرب ملجأ وقدم له الناس الإسعافات الأولية هناك. عاد الصبي إلى المنزل وأخبر أسرته بوفاة والده. لم يتمكن الأقارب من إخلاء جثة رسلان لمدة يومين. عندما وجدوا على الجثة، اختفت الضمادات البيضاء للرجل. كما اختفى الهاتف والمحفظة ومفاتيح المنزل. وقالت زوجة الضحية إن رسلان أصيب بجروح في قلبها ورأسها. تم دفن جثة الرجل في ساحة منزله.

تقول علاء نيتشيورينكو: “كنت أعرف أنني بحاجة لإنقاذ الأطفال ونفسي. سمعنا عن “الممر الأخضر” في 19 مارس. كان علينا الوصول إلى مكان التجميع بمفردنا. مشينا في الشارع حيث أصيب زوجي بالرصاص. كنا نمشي ونصلي من أجل حياتنا كل ثانية. سمعنا دوي انفجارات في مكان قريب وأوقفنا القتلة الروس. كنا مستعدين لنقول وداعًا للحياة كل ثانية.”

عائلة نيتشيبورينكو، قبل الحرب.
صورة من أرشيف العائلة

تم إجلاء الأسرة إلى منطقة تشيركاسي. حصل يوري على رعاية طبية في مستشفى أخماتديت وسجل الإصابات رسميًا. أصيب الصبي في ذراعه وساعده وإصبعه. الآن هو وبقية أفراد أسرته بأمان.

استكشف المزيد

Lyman exhumation
24/10/2022
مقتل 111 مدنيا و 35 عسكريا

تم العثور على موقعي دفن كبيرين بعد تحرير بلدة ليمان

اقرأ المزيد
25/09/2022
24 قتيلا، من بينهم 13 طفلا

هجوم على قافلة سيارات مدنية في مقاطعة خاركيف

اقرأ المزيد
16/09/2022
447 قتيلا

تم العثور على موقع دفن جماعي في مدينة إيزيوم بعد الاحتلال الروسي

اقرأ المزيد
Bucha
07/04/2022
البحث عن جثة

تم التعرف على المرأة التي قتلها الروس من خلال تجميل أظافرها في الصورة. كان اسمها إيرينا

اقرأ المزيد
Bodies found after the liberation of Bucha. Locals would later report mass executions of army-age men (16-60 years old), lined up against the wall in backyards, hands tied with rope or tape. Photo: Vadim Ghirda
02/04/2022
400 قتيل و200 مفقود (تتزايد الأعداد)

مذبحة بوتشا. قتل الروس واغتصبوا وعذبوا الناس في منطقة كييف

اقرأ المزيد
01/04/2022
قتل برصاصتين

قتل الروس بالرصاص المصور الصحفي الأعزل ماكسيم ليفين.

اقرأ المزيد