إلى الأخبار والمقالات
في زمن الحرب المقالات المطولة

من قائد روحي إلى عسكري: لماذا توجه مفتي مسلمي أوكرانيا سعيد إسماعيلوف إلى الجبهة؟

Саід Ісмагілов, колишній муфтій Духовного управління мусульман України «Умма», військовослужбовець ЗСУ, парамедик. Серпень 2022 року
سعيد إسماعيلوف، المفتي السابق للإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا “أمة”، الجندي في القوات المسلحة الأوكرانية والمسعف. أغسطس، 2022

أولاً، في عام 2014، جاء الغزاة الروس إلى منزله في دونيتسك وفي عام 2022 إلى بوتشا.

كان سعيد إسماعيلوف مفتيًا للإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا “أمة” وزعيمًا روحيًا لمدة 13 عامًا. بعد بدء العدوان الروسي الشامل على أوكرانيا، استقال من منصبه لينضم في البداية أولاً إلى الدفاع الإقليمي، ومن ثم إلى الجبهة.

يخدم سعيد إسماعيلوف حاليًا في القوات المسلحة وهو سائق ورامي، يعمل كمسعف ويقوم بإخلاء الجرحى من الخطوط الأمامية. في مقابلة مع Radiosvoboda (راديو الحرية) أوضح إسماعيلوف سبب قيامه بهذه الخطوة. تحدث عن كیفیة قيام أجهزة المخابرات الروسية وبالتحديد الأمن الاتحادي الروسي بتجنید زملائه عندما كانوا طلاباً ينهلون العلم ليصبحوا رجال دین في موسكو. كيف أتت الحرب على دونيتسك؟ وكيف تمكن من اجتياز تجربته في الأشهر الستة الماضية في ليسيتشانسك وغيرها من المناطق الساخنة؟ بحسب سعيد، حتى اسمه يلعب دورًا في حياته.

يبدأ مفتي “أمة” السابق الحديث بعبارة أن أوكرانيا “مجتمع متعدد الأعراق، متعدد الجنسيات، متعدد الأديان” ووفقًا لحساباته يعيش فيها حوالي مليون مسلم.

– أرجو أن توضح للمشاهدين أو القراء غير المتدينين من هو المفتي؟

– یمكن مقارنة المفتي على سبیل المثال بالمطران لدى المسیحیین، أي أنه القائد. لدى المسیحیين تكون الكنیسة منفصلة ومستقلة، أما في وضعنا في الإسلام فھي إدارة روحیة مستقلة.

زار إسماعیلوف الذي هو أحد قاطني مدينة دونيتسك – روسیا أكثر من مرة ودرس ھناك، حتى أنهم عرضوا علیه البقاء والعمل في موسكو. ومع ذلك فقد كان بالفعل قد اشترى تذكرة العودة إلى أوكرانیا یوم تخرجه. یتحدث عن ذلك مع ابتسامة.

– لقد ولدت في دونيتسك وعايشت كل هذه الأحداث الإجرامية التي وقعت  في دونيتسك: إطلاق النار والقتل  وكيف يعيش الناس “حياة البلطجة”.

امنت بلا شعور أنه لا ينبغي للناس أن يعيشوا هكذا، لا ينبغي إذلال الأخرين والعيش  على حساب الآخرين. لم يعجبني كل ذلك، كنت أريد أن أمارس نشاطاتي  الدينية.

في ذلك الوقت لم یكن لدي جواز سفر أو إمكانيات مادیة، وقررت الذھاب إلى موسكو للدراسة في جامعة موسكو الإسلامیة.

بعض الطلاب الروس الذين درست معهم تم تجنيدهم بالفعل، وكانوا يتفاخرون بذلك.

هل رأيت شخصيات دينية روسية تعيش حسب القرآن؟ لم أر.

Муфтій мусульман України шейх Саід Ісмагілов. 26 січня 2017 року
مفتي مسلمي أوكرانيا، الشيخ سعيد إسماعيلوف. 26 يناير 2017

وفي بداية احتلال شبه جزيرة القرم، تم إرسال وفود من المفتين الروس إلى سيمفيروبول للحضور وإقناع المسلمين المحليين بعدم المقاومة و إبداء الطاعة مقابل  بعض الميزات والهدايا.

سأقول رأيي،  لقد أججت النخب المحلیة من “حزب الأقاليم” والطغمة المالية الأليغارشية المحلیة كل ھذه النزعات الانفصالیة في دونیتسك، وكانت المتاجرة من خلال ضغط هذه العناصر الانفصالية على سلطات كییف فقط لإبقاء الأمر بيد الأمراء المحلیین، فكما تعلمون: “أنتم هناك أمراء محلیون وقرروا ما شئتم!”.

لكن روسیا استثمرت ذلك بنجاح، وأرسلت ھؤلاء العملاء من جھاز الأمن الفیدرالي والمخربین الروس إلى ھناك حتى قبل بدء ثورة الكرامة.

– وكيف كان يومك الأخير في دونيتسك؟

– في ذلك الوقت، لم  أكن أعیش في منزلي المسجل به، حيث كنت مختبئًا في مكان آخر… وفي أحد أيام شهر سبتمبر من عام 2014 وصلت سیارتان تقلان مسلحین مما تسمى جمھوریة دونیتسك الشعبیة.

علم سعيد إسماعيلوف أن المسلحین الموالین لروسیا كانوا يتربصون به من راعي الكنیسة البروتستانتیة في دونیتسك ألكسندر خومتشینكو الذي كان في الأسر لدى الغزاة وتعرض للتعذیب، ثم توفي لاحقاً عن عمر یناھز 59 عامًا نتیجة لما لحق به من تعذیب وأذى لصحته.

عندها قرر المفتي إسماعیلوف إرتداء ملابس عادیة والذھاب إلى مدينة ماریوبول التي كانت في ذلك الوقت تحت سیطرة القوات المسلحة الأوكرانیة.

– عند نقطة التفتيش التابعة لما يسمى جمهورية دونيتسك الشعبية، سحبوني للخارج وخلعوا عني ملابسي، و سألونني فيما إذا كنت أعرف سعيد إسماعيلوف، فأنا في لجواز سفري  سيرجي إسماعيلوف. فأجبت: “على ما يبدو مجرد تشابه في الألقاب”

كنت أعمل في ذلك الوقت في معھد الدولة للمعلومات والذكاء الاصطناعي وكانت لدي بطاقة مدرس بلاستیكیة وأبرزت لھم تلك البطاقة. وحسب بیاناتھم، كنت “سعید – شخصیة دینیة”. بھذه الطریقة استطعت أن أغادر.

Колишній муфтій Духовного управління мусульман України «Умма» Саід Ісмагілов (праворуч) під час молитви в перший день Курбан-байрам разом із воїнами-мусульманами, які воюють за Україну у війні з Росією. Мечеть у Костянтинівці, що на Донеччині, 9 липня 2022 року
سعيد إسماعيلوف، المفتي السابق للإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا “أمة” (من اليمين)، أثناء صلاة اليوم الأول من عيد الأضحى مع الجنود المسلمين الذين يقاتلون من أجل أوكرانيا في الحرب مع روسيا. المسجد في مدينة كونستانتينوفكا، منطقة دونيتسك، في 9 يوليو 2022

– بعد تلك الأحداث بفترة وجيزة، قررت الذهاب إلى الجبهة كقسيس عسكري. في الوقت نفسه، كان بإمكانك إرسال شخص أخر من زملائك، نظرًا لشغلك منصب المفتي، ولكن ذهبت بنفسك. لماذا؟

– لقد سمعت من القساوسة الأرثوذكسيين أنهم يلتقون بمسلمين في الجيش، لا أحد یأتيھم فقررت الذهاب إليهم بنفسي واتفقت مع قائد إحدى الوحدات بأنني قادم.

وصلت إلى كراماتورسك والتقاني رئيس مجتمع كراماتورسك هناك، فركبنا السيارة معًا وذهبنا إلى الجبهة.

اضطررت إلى دفن  وحتى الزواج في مدينة أفدييفكا وإقامة صلاة الجمعة في الملجأ.

– هل كان لديك إحساس بأنه سيكون هناك غزو واسع النطاق؟

– كان من المقرر عقد اجتماع الإدارة الروحیة في مارس 2022. وكنت قد أخطرت بأنني لن أترشح لشغل منصب المفتي. لقد كنت مفتياً لمدة 13عامًا، وأدیت الخدمة الدینیة لمدة 20 عامًا. نحن بحاجة إلى أئمة أكثر شباباً وبأفكار جدیدة لتطویر المجتمعات الإسلامیة.

كنت أعلم على وجه اليقين أنه ستكون هناك حربًا.

كنت أعلم على وجه اليقين أنه ستكون هناك حربًا. وعلمت بذلك إخواننا المسلمين  في القوات المسلحة الروسية: “نحن نحذركم”.

منذ ديسمبر، بدأت التدريب في كتيبة الدفاع الإقليمي. كانت كتيبة  للدفاع الإقليمي المشتركة من مدينتي بوتشا وإيربين.

لقد فهمت أن العبادة أو النشاط الديني الآن ليس ضروريًا. أدركت أنني تلقيت تدريبات عملية ويمكنني مجابهة العدو مع باقي المقاتلين.

 حاليًا أنا سائق ورامي، وبدأت مسيرتي مع المسعفين من “ASAP HOTTABYCH” منذ بداية الحرب. هذه وحدة متطوعة من المسعفين العسكريين ظهرت في عام 2014.

– ماذا حدث لمنزلك في بوتشا أثناء احتلال المدينة؟

– تعرض للسرقة. لقد تواجد الغزاة في مجمّعنا السكني، حیث كنت أعیش قبل الحرب، ووضعوا به عتادھم العسكري.

سرق الغزاة زيي العسكري وميداليات وسكاكين وقبعات وكاميرا وخيمة سياحية وعطور ومستحضرات تجميل وجهاز حاسوب لوحي للأطفال وساعة.

قال سعيد إسماعيلوف إنه في الأشهر الأولى لغزو القوات الروسية، كان يقوم  بنقل الأشخاص والحيوانات كذلك أثناء عملية الإجلاء في محافظة كييف.

وفي 5 أبريل، وصلت مع فريق من المسعفين إلى مدينة ليسيتشانسك.

Колишній муфтій Духовного управління мусульман України «Умма» Саід Ісмагілов працює з бригадою парамедиків на Донбасі. Костянтинівка, 9 липня 2022 року
سعيد إسماعيلوف، المفتي السابق للإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا “أمة”، يعمل مع لواء المسعفين في دونباس. مدينة كونستانتينوفكا، 9 يوليو 2022

– تم وضع الإخلاء على عاتقي، أي من ساحة المعركة مباشرةً إلى نقطة التوقف. ھذه المنطقة هي الأكثر خطورة، حیث یتم تبادل إطلاق النار فيها وتتواصل المعارك.

كان من الضروري، على سبيل المثال، إجلاء الأطفال الذين تعرضوا لإطلاق النار في مدينة ليسيتشانسك عند نقطة توزيع المساعدات الإنسانية.

أصیب أحد الشبان الصغار بإرتجاج دماغي لدرجة أنه كان یتقیأ باستمرار، وأصيب طفل صغیر آخر بجرح في وجھه من الشظایا، وقد تم تضميد كامل وجهه لدرجة أنه لم يكن یستطع حتى التكلم.

كانت مهمتي هي نقلهم من مدينة  ليسيتشانسك وإحضارهم على وجه السرعة إلى مستشفى مدينة كراماتورسك. كانت السيارة بأكملها ملطخة بالدماء لكنني أجليت هؤلاء المدنيين.

Парамедик Саід Ісмагілов, колишній муфтій. Костянтинівка, що на Донеччині, 9 липня 2022 року
المسعف سعيد اسماعيلوف، المفتي السابق. مدينة كونستانتينوفكا، في منطقة دونيتسك، 9 يوليو 2022

لكننا عملنا أكثر مع جيشنا. كان الوضع الأكثر توتراً عندما كنا نخرج الجرحى من قرية توشكيفكا.

أحضروا لنا شابًا يبلغ من العمر 25 عامًا، أصيب بجرح خطير في ساقه، وثقبت الشظية ليس فقط فخذه، بل أضرّت أيضًا بأعضائه التناسلية. صرخ بصوت عالٍ كان يعاني من ألم شديد. نحن فقط غادرنا وانفجرت العجلة الخلفية اليمنى، ووقفنا في وسط الحقل.

– إذن أنت هدف؟

– نعم،  وكان علي أن أغادر على حافة العجلة. 

أعتقد أنني محظوظ حقًا: لم يمت أحد في سيارتنا.

Саід Ісмагілов, колишній муфтій Духовного управління мусульман України «Умма», військовослужбовець ЗСУ, парамедик і журналіст Радіо Свобода Тарас Левченко. Під час запису інтерв'ю. Серпень 2022 року
سعيد إسماعيلوف، المفتي السابق للإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا “أمة”، الجندي في القوات المسلحة الأوكرانية والمسعف وصحفي قناة Radiosvoboda، تاراس ليفتشينكو. أثناء تسجيل المقابلة. أغسطس 2022

– كم من الوقت أنت مستعد لتكون في الخطوط الأمامية؟

– حتى النصر.

– وماذا لو استمرت الحرب لسنوات؟

– حسنًا، ماذا يجب علينا أن نفعل؟ هذه الحرب لها طابع وجودي بالفعل. الروس يريدون ببساطة تدميرنا. علينا أن نقاتل حتى النهاية.

هذه الحرب لها طابع وجودي بالفعل.

لأنه عندما بدأت الحرب في دونباس، لم نتمكن ببساطة من القضاء على العدو، دخلت الحرب مرحلة مجمدة، ثم جمعت روسيا القوات والمعدات. ماذا نواجه في عام 2022؟ هجوم جديد.

– في بعض الأحيان هناك رغبة في إيجاد النصيحة أو الإرشاد بين الكتب الدينية.بغض النظر عن الطائفة الدينية، سواء كانت مسيحية أو بوذية.هل لديك تشابهات من القرآن حول ما يحدث بين روسيا وأوكرانيا الآن؟

– لفهم المزيد من  التشابهات، من الأفضل الرجوع إلى سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وهذا ما واجهه وما كان عليه أن يقاتل من أجله، وكيف كان عليه أن يدافع عن نفسه، هناك تشابهات واضحة جدًا.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حرمة الإنسان وكرامته وأمواله من أعظم حقوق الإنسان في الإسلام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حرمة الإنسان وكرامته وأمواله من أعظم حقوق الإنسان في الإسلام. إذا، يجب أن تقاوم هؤلاء الذين يتعدون على بلدك وحياة أطفالك وعائلتك. عليك أن تدافع عن نفسك.

المؤلف: تاراس ليفتشينكو
المصدر: Radiosvoboda