إلى الأخبار والمقالات
في زمن الحرب القصص

يقف تتار القرم جنبًا إلى جنب مع الأوكرانيين والجنسيات الأخرى للدفاع عن السلامة الإقليمية لأوكرانيا

منذ الأيام الأولى من غزو روسيا واسع النطاق على أراضي أوكرانيا، وقف تتار القرم جنبًا إلى جنب مع الأوكرانيين والجنسيات الأخرى للدفاع عن أرضهم الأصلية، دفاعًا عن السلامة الإقليمية لأوكرانيا.

إن ترحيل تتار القرم من وطنهم التاريخي من قبل النظام السوفيتي الشمولي واحتلال شبه جزيرة القرم من قبل النظام الروسي الشمولي هو ما مر به شعب تتار القرم في تاريخه.

اليوم، يشارك تتار القرم بنشاط في الحرب ضد عدوهم التاريخي – الاتحاد الروسي، كما يدافعوا عن أوكرانيا في مناطق الجبهة أكثر سخونة.

وهكذا، تم تشكيل وحدة خاصة منفصلة “القرم” من بين تتار القرم في صفوف المديرية الرئيسية للاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع الأوكرانية، والتي شاركت في عمليات خاصة ناجحة في جنوب البلاد وغيرها من المناطق الساخنة وتدافع الآن عن الأراضي الأوكرانية في باخموت.

وحصل مقاتلو الوحدة على جوائز الدولة للعمليات الناجحة لتدمير العدو، والتي أجروها مع نظرائهم الأوكرانيين من وحدات أخرى.

واليوم، تتزايد الوحدة “القرم” باستمرار، وينضم سكان شبه جزيرة القرم المحتلة مؤقتًا وجنسيات أخرى إلى الوحدة لإكتساب الخبرة القتالية اللازمة لتحرير أراضي أوكرانيا بأكملها.

كان تتار القرم ويكونون وسيكونون دعمًا موثوقًا للدولة الأوكرانية في شبه جزيرة القرم، وسيكونون الأوائل في صفوف أولئك الذين سيحررون أراضيهم من قوات الاحتلال الروسية.

ويتحقق انتصارنا في المستقبل بالجهود المشتركة للأوكرانيين وتتار القرم وجميع الجنسيات التي تدافع عن أوكرانيا.

المصدر: المديرية الرئيسية للاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع في أوكرانيا